medical malpractice page

س: هل ممكن الاعتماد على الموقع كبديل عن الطبيب او المستشفى الموجود في مكان المريض؟

ج : لا ... الموقع ليس بديلًا  عن الطبيب أو العيادة التي يتردد عليها المريض. العناية الطبية الصحيحة تتطلب لقاء المريض والكشف عليه بواسطة طبيب متخصص. دور الموقع هو إضافة بعد اخر للنصح و الإرشاد عند حاجة المريض و أهله لذلك.


 

س : إذا كان الطبيب المشرف على المريض يقوم بعمله فما الفائدة المرجوة من الاستعانة بهذا الموقع؟

ج : هذا الموقع يجمع نخبة من الأطباء الاستشاريين ذوي مؤهلات عالية وخبرة في مجال تخصصهم ورأيهم يضيف فائدة كبيرة إلي جانب رأي الطبيب المباشر. مهنة الطب اليوم تستدعي لأن يجتمع الأطباء داخل المؤسسة الواحدة لمناقشة بعض الحالات المعقدة والمستعصية من أجل الوصول إلى أفضل الخيارات العلاجية والتشخيصية.


 

س: إذا كان الموقع لا يقدم أكثر من آراء و اقتراحات للمرضى فما هي الفائدة المرجوة للمريض؟

ج : الرأي و الاستشارة المقدمة من الأطباء الاستشاريين في الموقع قد تخدم المريض بأحدى السبل التالية

أ - تقديم رأي ثاني قد يؤكد التشخيص و سبيل العلاج فيطمئن المريض و ذويه الى الخيار المقدم من الطبيب.

ب - اقتراح خيارات قد لا يكون تم ذكرها للمريض من قبل الطبيب المعالج لأي سبب من الأسباب.

ج - اقتراح سبل علاج قد تكون أنجع او اقل تكلفة أو أقل ضررًا من العلاج المعروض على المريض.

د - تجنيب المريض تكاليف فحوصات و تحاليل و تدخلات قد لا يحتاجها و قد يحدث ضررًا بسببها.


 

س : من وراء هذا الموقع و من أين يتلقى الدعم؟

ج : هذا الموقع ناتج من مجهود ذاتي من قبل متطوعين ليبيين أطباء وغير أطباء لتقديم خدمات صحية لأخوانهم في ظل الظروف القاسية التي تمر بها البلد. هذا الموقع لا يتلقى دعمًا من أي جهة كانت حكومية أو غير حكومية، و ما يتطلبه من جهد او خبرة أو دعم مالي يأتي من هؤلاء المتطوعين.


 

س : هل يتبع هذا الموقع أو القائمون عليه جهة معينة أو توجه سياسي معين؟

ج: لا ... الموقع لا يتبع أي جهة رسمية أو غير رسمية والقائمون عليه من أطباء وغيرهم لا ينتمون لأي اتجاه محدد. الجميع مهنيون مجتهدون تجمعهم الرغبة في خدمة الوطن و المواطن.


س: هل يتلقى الأطباء المساهمين في هذا العمل أجر على الاستشارات التي يقدموها؟

ج : لا ... العمل هذا تطوعي بحت ولا يتلقى الأطباء أي أجر مقابل الاستشارات المقدمة.


 

س: هل يقوم الموقع بتقديم معونات مادية من اجل العلاج للمرضى المحتاجين؟

ج: لا ... الموقع ليس هيئة خيرية ولا يملك الإمكانيات لتقديم معونات مادية ولكن العاملون عليه يأملون في توفير الكثير من التكلفة بتقديم الاستشارة المجانية وربما تجنيب المريض تكاليف فحوصات و علاجات قد لا يحتاجها.


 

س: ما هي مؤهلات الأطباء المساهمين في هذا العمل وهل من الممكن الوثوق بما يقدمونه من استشارات؟

ج : اللجنة المنظمة والمشرفة على هذا العمل تضع معايير و نظم لاختيار الأطباء المساهمين و التأكد من شهاداتهم و خبرتهم. فقط الأطباء ذوو المؤهلات العالية التي تهيئهم للعمل بدرجة استشاري في تخصصهم يتم دعوتهم لفريق الموقع.


 

س: لماذا لا يتحمل الموقع أي مسؤولية عن الاستشارات المقدمة بما أنها مقدمة من أطباء مؤهلين و بمعايير عالية؟

ج: بما أن الطبيب يقدم الاستشارة بناءً على معلومات مكتوبة من المريض أو ذويه ونتائج فحوصات وتحاليل مرسلة الكترونيا ودون تواصل مباشر فإنه من الأمانة أن يبلغ المريض و ذويه بمحدودية الخدمة المقدمة. موقع الاستشاري الطبي الليبي يتوقع من المريض و ذويه التثبت والاستعانة بالاستشارة المقدمة في وجود الطبيب المباشر الذي يتحمل المسؤولية الكاملة عن أي علاج يقدمه او تدخل يقوم به.


 

س: هل يمكن التواصل مباشرة مع الطبيب الاستشاري المشرف على الحالة؟ و لِمَ لا؟

ج : لا ... للأسف و ذلك لعدة أسباب منها:

1- بسبب انشغال الأطباء المشرفين و صعوبة تنسيق ذلك مع الكم الكبير من الحالات المقدمة.

2- حتى يتسنى للموقع متابعة الاستشارات و التبادل الذي يتم بين المريض و الطبيب للمحافظة على جودة و صحة الاستشارات المقدمة و الحد من أي تجاوزات قد تحصل أثناء هذا التبادل.


 

س: هل من الممكن أن يستقبل الموقع استفسارات من الطبيب المعالج للحالة مباشـرة؟

ج : بالطبع. الموقع يهدف الى مساعدة المريض والطبيب في الوصول الى التشخيص الصحيح والعلاج المناسب ولا يجد حرجًا من التعاون مع الطبيب الزميل المشرف على الحالة لمساعدة المريض. بل في بعض الأحيان قد يكون هذا أيسر لسهولة التفاهم بين الأطباء ومعرفة ما يحتاجه الاستشاري من معلومات.


 

س: هل تُعرض الحالة على كل الأطباء في موقع الاستشاري للمناقشة و الرد؟

ج: لا .. الحالات تستقبل كل على حدة و تُعرض على الطبيب المتخصص في المجال المطلوب. قد يستدعى الوضع أحيانا عرضها على لجنة من الاستشاريين بها اكثر من طبيب في مجال التخصص للاستفادة من اكثر من رأى و الذي قد يعود على المريض بالفائدة من شمول أكثر من استشاري في المشاركة.


 

س: هل يمكن لمن يزور الموقع أن يرى معلومات المريض المرسلة؟

ج: لا... الموقع يحافظ على ملف المريض و سرية المعلومات المرسلة و ينقلها في قنوات محددة الى الاستشاري المعني بالحالة


س: لماذا لا يستقبل الموقع استفسارات صحية عامة؟

ج : رغم أن الموقع قد يجيب على استفسارات محددة تخص حالات معينة إلا أنه يكرس الجهد أكثر في متابعة ملف حالات جاري معالجتها و تحتاج رأيا استشاريا ملحا لتحديد التشخيص وكيفية العلاج. الكثير من المواقع على شبكة الانترنت تقدم معلومات و استشارات عامة و قد يقدم الموقع روابط لها.


 

س: ماذا لو اتبع المريض نصيحة الاستشاري من هذا الموقع ولم يتحسن المريض أو يشفى من مرضه، الا يتحمل الطبيب المسؤولية عن ذلك؟

ج: كما ذكر على صفحة الموقع ان الطبيب لا يتحمل مسئولية الاستشارة المقدمة رغم قيمتها بكونها من استشاريين متخصصين ذوي مؤهلات عالية و خبرة متميزة في مجالاتهم. و ذلك لأن الاستشاري يقدم الاستشارة بناءًا علي المعلومات المقدمة من المريض او ذويه و التي قد تكون غير كاملة. و هذا يجعل العلاقة تختلف عن العلاقة المباشرة مع الطبيب المعالج و المسؤول عن الحالة مباشرة. 


 

س: هل يمكن إرسال حالات تعالج خارج البلد لإبداء الرأي فيها؟

ج : نعم ... بل هذه من أوضح الأوضاع التي تكون فيها الفائدة عظيمة للمريض المسافر للعلاج خارج البلد حيث أنه يكون في أمس الحاجة الى الرأي من مصدر يثق به ولاتشوبه أي تجاذبات منفعية لاتخاذ قرارات قد توفر عليه الكثير من التكلفة و أحيانا تجنبه كثيرًا من الضرر من تدخلات قد لا يكون هناك داعي لها. القصص المتواترة من استغلال مادي للمرضى في بعض الدول تؤكد هذه الحقائق للأسف عندما تختلط الخدمة الطبية بالكسب المادي.